اليوم الخميس 28 مايو 2020 - 6:46 مساءً
أخـبـار الـيــوم
أطر طبية بالعرائش ترفض تناول وجبات الأكل داخل مستشفى لالة مريم وتتشبث بقاعة الحفلات ” السعادة “      نداء عاجل إلى أمهات و آباء وأولياء أمور تلاميذ مدارس التعليم الخصوصي بالعرائش بتعليق أداء السومة الشهرية      توقيف مقدم زوادة إقليم العرائش رفقة مساعده بمدينة طنجة      مناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة: ممثلو منظمات إعلامية و نقابية وطنية و دولية يناقشون الترتيب العالمي لحرية الصحافة بالمغرب      ثانوية علال الفاسي التأهيلية بالعوامرة تتنافس على الفوز بمسابقة سطار من الدار      أحزاب سياسية بالعرائش تستغل تدابير كوفيد 19في الحملة الانتخابية القادمة      إغلاق مخبزة بأحد مراكز التسوق بالعرائش بعد إصابة عاملة بكوفيد19 تقطن بحي شعبان      أسرة عرائشية تزرع قيم التعاون الاجتماعي من خلال مبادرات إنسانية في زمن كورونا وشهر رمضان والعيد      العثور على طفلة تبلغ 12سنة مشنوقة بمنزل أسرتها يوم العيد بالقصر الكبير      العرائش..وفاة طفل تعرض للدغة عقرب يوم العيد و سيدة تتعرض للدغة أفعى نُقلت للمستشفى!     
أخر تحديث : السبت 16 مايو 2020 - 4:42 مساءً

كورونا لن تنسينا ذكرى نكبة فلسطين، ذكرى اقتلاع شعب عن ارضه…!

العرائش سيتي:

بقلم الناشط الحقوقي ع اللطيف الكرطي

رغم تركيز كل وسائل الإعلام العالمية والوطنية هذه الأيام العصيبة على فيروس كورونا الذي يبقى موضوعه واسبابه مطروحة للنقاش .
فرغم كل هذا التهويل والتخويف، فإننا كاحرار العالم نذكر المنتظم الدولي وجميع شعوب العالم،أن يوم 15 ماي من كل عام هي ذكرى سنوية  تُذكر الجميع بجريمة اغتصاب الشعب الفلسطيني واقتلاعه من ارضه بقوة واستبداله بمجموعة بشرية تم تجميعه من كل بقاع العالم، من طرف الصهيونية الشيطانية و الاستكبار العالمي المتوحش، من اجل اغتصاب ارض لها موقع استراتيجي مهم في المنطقة يتماشى مع المخطط الامبريالي الرامي الى التحكم في التجارة العالمية، والاستفادة من الخيارات الباطنبةالتي تزخر بها منطقة الشرق الاوسط خاصة.
ذكرى كانت ولا تزال تؤرق كل الضمائر الحية في العالم. وستبقى هذه الذكرى شاهدا على المذابح الهمجية بحق الشعب الفلسطيني صاحب الارض والتاريخ .
ستبقى هذه الذكرى عاراً على كل الدول والاشخاص الذين أيدوا ودعموا هذا الكيان الغاصب، في الماضي والحاضر ستبقى لعنة على كل من خان وتآمر.إرهاب وسرقة واغتصاب وتزوير للتاريخ تم على مرآىً ومسمعٍ من هذا العالم الظالم، وبتزكية من بني جلدتنا .
لكن التاريخ لن يزول والذاكرة لن تنمحى … وفلسطين ستبقى عربية، وستبقى هى القضية المركزية عند كل احرار العالم ،لن نتنازل عنها ،ولن يغفل عنها أبناؤنا واحفادنا،رغم وجود كورونا و غير كورونا.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يحتفظ بحقه في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر٫ و يشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة مجلّة العرائش سيتي الالكترونية و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش وابداء الرأي و ذلك ضمن الإطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع العرائش سيتي بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.