اليوم السبت 18 نوفمبر 2017 - 4:26 صباحًا
أخـبـار الـيــوم
صور:بداية إستكمال تهيئة مُتنزه غابة لايبيكا يعيد الحيوية للفضاء      فيديو:أنا أقوى الشهود على ملفات الفساد بالعرائش و أتعرض للتهديد و لا أخاف احسيسن      صور:إدارة المهرجان الدولي لتلاقح الثقافات تُسلط الضوء على حصن الفتح تشجيعا للسياحة الثقافية      بين المكتب الاقليمي للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الانسان بالعرائش بعد إعتقال ” كمال المسياح “      تعزية في وفاة والدة الصديق عبدالسلام و حسن العزيري      عودة لشبهات المبادرة بمشروع شاطئ العرائش و ردًّا على شطحات الفساد      العثور على أستاذ ميت داخل سيارته بالقصر الكبير      “لِلْقَدَرِ مَبْحَثٌ و ضَيَاعُ هَوِيَّةٍ” إطلالة جديدة للشاعر الحاج أحمد الشرقي      أمسية تربوية ترفيهية لفائدة الأطفال التوحديين بمركز الوحدة      الملعب البلدي بالعرائش يحتضن مباراة المغرب التطواني ضد شباب الريف الحسيمي     
أخر تحديث : الأحد 8 أكتوبر 2017 - 12:00 مساءً

لوبيات تهريب “التونة” تحكم قبضتها على موانئ الشمال

رغم أن وزارة الفلاحة والصيد البحري شددت من إجراءاتها حول صيد سمك “التونة” بمدينة الحسيمة وأقاليم الشمال، إلا أن “لوبيات” تهريب الأسماك ما تزال تضرب بقوة.

وبحسب ما أوردت يومية “المساء” في عدد الجمعة، فإنه بالرغم من أن الحصة المخصصة من “التون الأحمر” للحسيمة أو ما يطلق عليها بالكوطا، والتي لا تتجاوز عشرين طنا، قد انتهت قبل ثلاثة أيام، إلا أن بعض المراكب ما تزال تخرق القانون دون أن تتدخل الجهات المختصة.

المصادر نفسها قالت لـ”المساء” إن سمك “التونة الأحمر” النادر يباع في الحسيمة بأثمنة تتعدى في بعض الأحيان 80 درهما، علما أن قيمته داخل سوق الجملة تتراوح ما بين 18 درهما وعشرون درهما.

لوبيات التهريب ابتكرت طرقا جديدة من أجل احتكار السوق، حسب مصادر “المساء”، حيث تتركز في مدينة طنجة، وتبيع سمك “التونة” بضعف ثمن الجملة، بل وتتحايل على القانون لأنها تشتري أكبر نسبة من الحصة المخصصة للحسيمة وبعض المدن الأخرى.

المصدر من هنا

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يحتفظ بحقه في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر٫ و يشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة مجلّة العرائش سيتي الالكترونية و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش وابداء الرأي و ذلك ضمن الإطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع العرائش سيتي بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.