اليوم الخميس 28 أكتوبر 2021 - 2:21 مساءً
أخـبـار الـيــوم
أخر تحديث : الثلاثاء 7 سبتمبر 2021 - 9:54 مساءً

آراء ساكنة العرائش…ماذا إستفادت العرائش من الإنتخابات السابقة…؟

العرائش سيتي
الحوار أجراه الحقوقي عبد اللطيف الكرطي
في إطار التواصل المباشر مع الشارع العرائشي في موضوع الانتخابات السابقة واللاحقة و علاقتها بتطور المدينة .
قام الجمعوي والحقوقي ع.ك بإتصالات مباشرة عبر الواتساب مع مجموعة من أصدقائه الغيورين على العرائش ، حيث طرح عليهم سؤالا بسيطا وحيدا،كان على الشكل التالي :ماذا إستفادت مدينة العرائش من الإنتخابات السابقة ؟؟؟)
بلغ عدد الاتصالات عن بعد 100 شخص من الجنسين ، تفاعل منهم قرابة 50٪ و فضل النصف الآخر الصمت و عدم الرد .
العينة التي استجابة للسؤال كانت متنوعة ، منهم من أطنب في الجواب، ومنهم من ٱختصر وأجاز .
وٱحتراما للقارئ ،وحفاظا على أمانة النص؛ فإن المستجوب يستسمح أصدقائه المستجوبين، في عدم إدراج أجوبتهم كاملة، نظرا لضيق الوقت. وكذلك لباقي الاجابات التي وصلت اليه ،التي سيستفيد منها لاحقا.
وإليكم بعض الاجوبة مختصرة، و يبقى لكم التعليق.
1) إجابةالأولى لشاعرة مبدعة من أسرة التعليم تقول في جوابها….
…للاسف، ترك الحبل على الغريب، بعد ان تقاعست ساكنة العرائش عن دورها الحقيقي ، ولم تقف بكل حزم وجدية ضد المفسدين المنتخبين و……،إلا ان هناك ثلث من الصادقين الذين نجدهم دائما في الواجهة، يناضلون دفاعا عن مدينتهم باستمامة،وهم لا يملون رغم ان اصواتهم بحت من اجل التغيير…ولكن لا حياة لمن تنادي.
2) إجابة ثانية ، من إطارمهندس ومثقف وناقد : يقول في اجابته
…لم تستفيد العرائش شيء… حيث أصبحت المدينة عبارة قرية كبيرة…لا نظام فيها ولا نظافة، ولا ذوق، الأخلاق فسدت، والهمجية اكتسحت المدينة.
3)بحار عرائشى : يقول …. ليس هناك أية فائدة على الاطلاق،بالعكس أحوال المدينة تسير من سيء الى اسوإ إذا قارنا عرائش السبعينات و الثمانينات مع عرائش اليوم.
4) متقاعد مثقف ،مهتم بالمسرح والنقد الادبي:
يقول …. لم تستفدالعرائش من الإنتخابات السابقة شيء، فالمشهد السياسي ومعها النخب السياسية، وتركيبة المجالس هي هي.
ففي غياب ربط المسؤولية بالمحاسبة، وغياب الشرفاء من أبناء العرائش عن الفعل السياسي؛ هذا الغياب أعطى للاسف الفرصةلهؤلاء المفسدين، الذين أوصلوا مدينتنا الى هذه الحالة.
5) إطار في الشباب والرياضة متقاعد : أجاب…… للاسفة استفاد مدينتنا ، من هذه المجالس التهميش و التحقير، و تشجيع بلطجية الاحزاب ومرتزقة الانتخابات، على تدمير الترات البيئي والحضاري والسياحي( لائبيك دمرت ،شاطئ راس الرمل شوه، المعمار الامرسكي هدم).
6) استاذ جامعي عرائشي سياسي وجمعوي : يقول….
لم نستفيد العرائش شيئا على مستوى التدبير، بل على العكس، يمكن القول ان المدينة تقهقرت بضع درجات، والأمر مرتبط للاسف بالنخب التي تقدمها الاحزاب المشاركة في الانتخابات.
7) استاذ متقاعد من اليسار القديم الذي لم يغير قميصه :
يجيب…
في نظري، ما تحقق لا يرقى الى المستوى المطلوب ولم يستجب لانتظارات الناخب، و لم يقترب من الحد الادنى من الوعود التي اطلقها المنتخبون.
كل ما تحقق لا يشكل قيمة مضافة للمدينة ، بل قد نجزم بانه ولسوء تدبير المرفق العام ، تحولت احياء المدينة ومتنفساتها الى مطارح نفايات، وتم تفويت شاطىئها الجميل الذي ضاع رونقه .
إضافة الى عشوائية القرارات التي تهم تنظيم الفضاء العام ( تفويت الارصفة نموذجا) ناهيك عن تفريخ الاكشاك ، ومحاولات تفويت او هدم بعض المعالم العمرانية ذات القيمة التاريخية .
عرائشي مثقف من التيار الاسلام الممانع : يجيب،حيث يقول….
.العراش لم تستفيذ مما مضى، ولن تستتفيذ مماهو قادم ، مادامت المجالس المنتخبة مجرد مؤسسات شكلية، محدودية الصلاحية ، مقابل سلطات الواسعة التي تتمتع بها المؤسسات المعينة .
9)جمعوي متطوع : يقول…
..لم تستفد العرائش إلا
* تحكم لوبي العقار في تدبير المدينة.
* احتكار الشركة المفوضة لقطاع النظافة السابقة،باسطولها المهتري، الذي شوه المدينة.
* دخول حافلات نقل حضاري قديمة الصنع، عبارة عن صناديق حديديةمتنقلة ،خصصت لنقل عمال المعامل ،واهملت نقل طلاب و ساكنة المدينة البعيدة.
10) تربوي وسياسي محترم، له تجربة مع المجالس البلدية السابقة : يقول…
….الانتخابات لم تحقق طموحات الساكنة ، والعطب موجود في الكثير من النخب التي تنتجها الاحزاب السياسية.
لا يمكن استنفاد ما تمنحه القوانين من صلاحيات واختصاصات في ظل وجود نخب مبنية على الولاء والطاعة وانعدام الكفاءة.
الحقل الحزبي في حاجة إلى إصلاح ، وإلا ستبقى العرائش رهينة للتحكم التنظيمي.
11) جمعوي وسياسي عرائشي، ومربي الاجيال : يقول…
لم تحضى العرائش بما تستحقه من عناية، نلاحظ تراجع في جميع المجالات سواء البنية التحية أو النظافة،عدم تشجيع للجمعيات الهادفة.
المؤسف هو وجود فوضى عارمة في احتلال للملك العمومي ، و حرمان المترجلين من الأرصفة المخصصة لذلك……. إلخ
12)تربوي، ينشط في مجال التطوع والاسعاف : يقول…
استفادت العرائش من الإنتخابات السابقة :
* تفشي الزبونية و المحسوبية و الرشوة.
* استيلاء الاباطرة على المباني التاريخية و الأراضي المنسية. *غرق المدينة في الازبال.
.
.
13) عرائشي غيور، موظف بعمالة الاقليم : يقول في جوابه….
الانتخابات لا تعود بالنفع على المدينة ، بل بقيت حكرا على النخب الفاسدة التي تؤثث مشهد الريع السياسي الذي ينخر البلاد بكاملها.
14)طبيب ،له تجربة سياسية في تدبير الشأن المحلي :
يقول….
المجلس الحالي ضيع على العرائشيين فرصة حقيقية لتنمية المدينة. فجل الأشغال التي عرفتها المدينة خلال الولاية المنتهية ، اما انها تدخل في اطار برنامج التأهيل الذي تشرف عليه العمالة، او ضمن المشاريع التي قامت بها المبادرة الوطنية للتنمية البشرية او مشاريع المجلس السابق.
لست متشائما لكني لا أعتقد أن المجلس المرتقب سيكون قادرا على الاطلاع بالمهام الموكولة اليه، من خلال القانون التنظيمي بالنظر إلى لوائح الاحزاب للانتخابات المقبلة.
15) تربوي وسياسي مخضرم، يساري،له كتابات سياسية بالاعلام الالكتروني : يقول في جوابه…
… كأحد ساكنة مدينة العرائش التي حباها الله بإمكانات هائلة. للأسف كل المجالس التي تعاقبت على تدبير الشأن العام المحلي، لم تزد الوضع التدبير إلا تأزما، وأصبحت العرائش تعيش العبث والفوضي في التدبير، وعلى راسها كل عمليات التأهيل التي عرفتها المدينة، الأمر الذي يدل دلالة قاطعة، على أن من يتولى شأن المدينة ، ليس له علاقة بالتدبير الترابي ، وإنما له أهدافه الخاصة ،لا تمت بصلة لانتظارات الساكنة، وفي الغالب الأعم ترتبط بمصالح فئة من المضاربين في مجال العقار والمقالع والصيد البحري، غالبيتها تستفيد من الريع، ورخص التعمير، بل انها رهينة السلطة الوصية بامتياز،.
كما تستغل هذه الطبقة المسيطرة على المجلس هشاشة الوضع الاجتماعي لغالبية الساكنة وتتاجر في مآسيهم، إما بطرق مباشرة او غير مباشرة.
هذا مع العلم أن الساكنة عامة والنخب السياسية بين قوسين في المدينة متصارعة فيما بينها داخل أحزابها، وحدة الصر اع تزداد مع كل استحقاق انتخابي تتويج بالترحال السياسي، والتخندق في خندق اللوبيات.
ينظاف إلى كل هؤلاء ارتفاع نسبة العزوف السياسي في صفوف الشباب ، وسلبية بعض ساكنة العرائش وتقاعسهم عن الانخرط والترافع عن قضايا مدينتهم.
16) مثقف ، مهتم بالعمل الدرامي :
جوابا على سؤالك ، أقول أن العرائش لم تستفد أي شيء لا من الانتخابات السابقة ولا التي سبقتها ولا التي تليها.
هي عملية عبثية فارغة من المحتوى مادامت المحاسبة مفصولة عن المسؤولية.
يتم إطلاق يد العصابات الحزبية، للنهب والتخريب وإفساد كل شيء جميل ورثناه عن حقب غابرة.
يؤكد على أن القيام بالشيء عدة مرات بنفس الطريقة، مع انتظار نتائج مختلفة ، هو الغباء بعينه ؛ وهي نفس الطريقة التي يتم بها تنظيم العملية الانتخابية وما يليها ، فلن تعطي أية نتيجة، والغبي من ينتظر نتائج مختلفة.
17 ) تربوي ، وسياسي عرائشي ممانع لم يغير قميصه السياسي، يتردد على المدينة بين الحين والآخر : يقول…..
من خلال تقييم بسيط لتجربة الانتخابات المحلية منذ أول مجلس إلى اليوم ….
أسجل بعض الملاحظات :
1) التجارب الأولى ،ضغى عليها الفعل السياسي ،وأفرزت مرافعات مهمة لصالح المدينة ..وكذلك ظهور بعض العناصر التي اغتنت من تدبير الشأن المحلي …
2) و هناك تجربة ارتبطت فقط باسم شخص واحد ، حول 3 ولايات متحكم فيها من طرف لوبي العقار …ومعه فشلت مجموعة من البرامج الحكومية منها ملف الصفيح …ملف المدينة القديمة ..ملف تأهيل المدينة…
3 ) تجربة قادها الحزب صاعد فاز بالرئاسة ، بتحالف مع احزاب سياسي منافسة ..فشلت معه التجربة لاعتبارات نفعية :
منها الصراع حول المصالح الحزبية والشخصية الضيقة .. ..
المهم المدينة الٱن شاهدة على الفشل والفساد ….
الخدمات التي تقدمها الجماعة المحلية للساكنة بالمقارنة مع جماعات الجوار، خدمات ضعيفة جدا ولا تستجيب لانتظارات المواطن …
غياب المحاسبة والمساءلة …. المدينة لم تستفد من الجماعات المنتخبة ،بل إستفادت من البرامج والمشاريع التي أشرفت عليها السلطة الإقليمية، منها مشاريع تأهيل المدينة …وهي مشاريع الدولة …ولا علاقة للجماعة بها ، إلى أخذ صور السيلفي معها فقط …….
18)متقاعد مسؤول دولة، عرائشي غيور دوا أخلاق وتواصل عالي : يقول….
تأزمت الأوضاع ، وتراجعت الخدمات ، وتبدونت الاحياء : (اي صارت احياء المدينة الحضارية ، عبارة عن أسواق البادية العشوائية).
وبذرت الاعتمادات في مشاريع غير مدروسة.
اصبحت المدينة مجالا خصبا لسوق الفراشة الوافدين.
اما المجال السياحي والرافعة الأساسية للمد ينة فلا شيء يذكر .
اما عن الرياضة فذلك موضوع ذو سجون.
19) جمعوي ، موظف بجماعة العرائش: يجيب قائلا…
… العرائش لم تستفد إلا الفتات من برامج التأهيل والتنمية ومن الأموال المرصودة للتنمية والتأهيل، سواء من طرف الجهة أو الدولة ، لسبب بسيط وهو أن المجلس الجماعي سواء الحالي أو الذي سبقه لم نسجل انه حمل ملفا ما وذهب للترافع والدفاع عنه.
لقد إستفادت العرائش من هذه المجالس سوى
” طرقا مهترئة كلها حفر.
“حدائق مخربة على قلتها.
“فرص العمل ضئيلة للشباب….
لكن ممكن ان يحدث التغيير بالعرائش بشرط وحيد ، هو اولا: *العمل على تكاثف الجهود ، لإقناع الممتنعين عن التصويت للذهاب لصناديق الاقتراع لإحداث التغيير.
ثانيا : *مدينة العرائش كان من الممكن أن تستفيد من أمور كثيرة على مستوى التنمية ، لو حظيت بمجلس تداولي مواطن غيور على المدينة، وليس مثل هذا المجلس المصارع فيما بينهم، و الذي هدفه الأول والاخير، المصالح والامتيازات الخاصة لا غير.
نحن نحتاج لمجلس مواطن غيور على المدينة ،قادر على الترافع على احتياجات الساكنة بصدق وأمانة وان لا يدافع فقط عن فئة قليلة من المحظوظبن….
الخلاصة : لم يحقق المجلس الجماعي الحالي شيئا للمدينة في هذه الخمس سنوات ، سوى بناء مقر جديد للجماعة المحلية ، (للاسف كان هذا البناء، على حساب ابتلاع عمل ثقافي فني، ستستفيد منه ناشئة المدينة لاحقا ؛ عبارة عن بناء مسرح بشراكة مع وزارة الثقافة والمجموعة الإسبانية الأندلسية).
20) تاجر تقسيط ، رياضي وجمعوي : يجيب حسب رأيه…
…المجلس الجماعي الحالي.
90 في المئة من المشارع لم تنجز.
* تفتقد المدينة لمتنزهات خضراء وألعاب الاطفال ،و لملاعب القرب المعشوشبة.
* ضعف الخدمات الطبية و العلاجية .
*انعدام مشارع مدرة للدخل. *إقصاءإشراك الشباب الحاملين للمشارع .
*البنية التحية ضعيفة.
* منح الجمعيات توزع على زبانية اعضاء المجلس ، وتحرم منها الجمعيات الجادة المستقلة.
21) نقابي سابق ،متقاعد في التعليم، له بعض الكتابات الصحفية الجريئة : يقول في جوابه…..
أنا لا أهتم بالانتخابات.
فهل تعلم أن رئيس الحكومة، يحتج على قانون القاسم الانتخابي؟؟؟؟؟!!!!!
وهل تعلم أن مجلس المستشارين له حق إسقاط الحكومة؟ ؟؟
وهل تعلم أن الإبداع المخزني (القاسم الانتخابي )وإلغاء العتبة في الانتخابات الجماعية، هو فقط لدعم الأحزاب والإبقاء عليها كديكور ؟؟؟لتنشيط ما سماه تقرير أحد مراكز الدراسات ب (الديموقراطية الهجينة)…..
22)مثقفة عرائشية ،تعيش بالمجهر : تقول في اجابتها…
خلاصة القول ان العرائش ، لأعوام و أعوام ، لم تستفيد من اي انتخابات و لا من ممثليها. الخراب و الدمار و الاتلاف الذي لحق بالمدينة و مرافقها هو أكبر دليل .
أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يحتفظ بحقه في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر٫ و يشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة مجلّة العرائش سيتي الالكترونية و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش وابداء الرأي و ذلك ضمن الإطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع العرائش سيتي بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.