اليوم السبت 20 يوليو 2019 - 2:30 مساءً
أخر تحديث : الجمعة 3 أغسطس 2018 - 11:13 صباحًا

مراسل قناة الجزيرة بالرّباط ‘‘عبد المنعم العمراني’’ يعود إلى المغرب بعد قضائه فترة احتجاز لدى سلطات الاحتلال الإسرائيلي

العرائش سيتي : أنوار الشرادي

مؤخرا، أشارت بعض المواقع الإلكترونية المحلية والوطنية أن ابن مدينة العرائش ،الأستاذ عبد المنعم العمراني، مراسل قناة الجزيرة بالرباط ، في طريق العودة إلى المغرب، عبر مطار القاهرة ، بعد قضائه فترة احتجاز لدى سلطات الاحتلال الإسرائيلي بسبب تغطيته لرحلة مجموعة من النشطاء “بأسطول الحرية” الذي كان متوجها إلى غزة من أجل تقديم مساعدات إنسانية وخيرية ورفع الحصار عن الشعب الفلسطيني .

وقد أشار الدكتور نور الدين سنان ،عضو اللجنة المركزية لحزب التقدم والاشتراكية،في تدوينة على حائطه بموقع التواصل الاجتماعي “الفيسبوك”،أن السلطات الإسرائيلية قامت باحتجاز ابن مدينة العرائش ،الأستاذ عبد المنعم العمراني، مراسل قناة الجزيرة بالرباط ،وذلك بعد تغطيته لرحلة مجموعة من النشطاء “بأسطول الحرية” الذي كان متوجها إلى غزة من أجل تقديم مساعدات إنسانية ورفع الحصار عن الشعب الفلسطيني ،إذ عبر الدكتور نور الدين سنان عن تضامنه المطلق واللامحدود مع مراسل قناة الجزيرة ابن مدينة العرائش ،وهذا ماجعل  بعض المواقع الالكترونية المحلية والوطنية تتداول الخبر وتخلق ضجة إعلامية حول احتجازالإعلامي المغربي بقناة الجزيرة” عبد المنعم العمراني “،وقد أدى ذلك إلى التعاطف الإيجابي والكبير للعديد من رواد الرواق الأزرق الفيسبوك حول قضية احتجازه لدى السلطات الاحتلال الإسرائيلي .

وقد علمت العرائش سيتي من مصدر مطلع ،أن ابن مدينة العرائش ” عبد المنعم العمراني”  رئيس قسم الجزيرة بالرباط ،يوجد حاليا بالمغرب .

(في الصورة آخر نشاط حضره في مدينة العرائش حيث سيّر باقتدار ندوة “حصيلة المجلس الجماعي للعرائش للثلاث سنوات الأولى من التدبير الجماعي”، والتي نظمها الفرع المحلي لحزب التقدم والاشتراكية بتاريخ 31ماي 2018،بدار الثقافة).

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يحتفظ بحقه في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر٫ و يشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة مجلّة العرائش سيتي الالكترونية و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش وابداء الرأي و ذلك ضمن الإطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع العرائش سيتي بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.