اليوم السبت 20 يوليو 2019 - 3:05 مساءً
أخر تحديث : الخميس 31 ديسمبر 2015 - 2:03 مساءً

مرض المينانجيت يظهر في العرائش ومستشفى للا مريم يستقبل حالتين إحداهما خطيرة

العرائش سيتي : ياسين العماري

أُدخل طفلين شقيقين (ولد وبنت) ظهر الأربعاء 30 دجنبر، إلى المستشفى الإقليمي الأميرة للا مريم، إثر إصابتهما بالتهاب السحايا المعروف أيضا بـ”المينانجيت”.وعلمت العرائش سيتي أن حالة الولد الصحية حرجة ومقلقة للغاية.وتسائل مهتمون فيما إذا كان المستشفى الإقليمي بالعرائش والمندوبية الإقليمية لوزارة الصحة،على إستعداد سواء من ناحية الموارد البشرية أو التجهيزات والمؤهلات التقنية،لتحمل ومواجهة هذا المرض الذي يبُث رعبا كبيرا في صفوف ساكنة الإقليم،خصوصا يضيف نفس المهتمون أننا في فصل الشتاء الذي يعتبر وقتا مناسبا لإنتشار هذا المرض المعدي.

وحسب مصادر طبية فضلت عدم الكشف عن هويتها،فإن إقليم العرائش يُسجّل سنويا أكبر نسبة من الإصابة بمرض “المينانجيت” في صفوف الأطفال على المستوى الوطني.وسبق أن حلّت بمدينة العرائش في وقت سابق،العديد من اللّجان من مديرية الأوبئة،وكذا أطر تنتمي للّجْنة المركزية لوزارة الصحة، قدمت من العاصمة الرباط. ونفّذوا زيارة ميدانية للمستشفى الإقليمي بالعرائش، ودبجوا تقارير في هذا الصدد إطّلع عليها المسؤولون المركزيون.

للإشارة فإن مرض إلتهاب السحايا “المينانجيت” ينتج عن تعرض الأغشية الدماغية إلى التهابات نتيجة وصول بعض الجراثيم أو البكتيريات إليه، ما يؤدي إلى أعراض متدرجة منها ارتفاع في درجة الحرارة وآلام في الحنجرة والرقبة وقيء. وقد تظهر آلام أخرى في أعضاء مثل الركبة. وفي حال تأخر التشخيص والعلاج، يؤدي المرض إلى فقدان الوعي ثم الوفاة.وفي المغرب يقضي نحبه حوالي 15 ٪ من الأطفال بين سن الثالثة والخامسة، و50٪ من الرضع في عمر أقل من سنة،بسبب عدوى التهاب إلسحايا.

 

 

وينتج

 

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يحتفظ بحقه في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر٫ و يشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة مجلّة العرائش سيتي الالكترونية و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش وابداء الرأي و ذلك ضمن الإطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع العرائش سيتي بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.