اليوم الجمعة 20 سبتمبر 2019 - 4:05 صباحًا
أخر تحديث : الخميس 22 أغسطس 2019 - 8:20 مساءً

مريض زارَ مستشفى لالة مريم لأخذِ حقنةٍ يَجد نفسه مُعتقلا و يُرحَّل لمُستشفى الأمراض العقلية بطنجة

العرائش سيتي

علم موقع العرائش سيتي من طرف أحد أفراد عائلة القنبوعي القاطنة بالمدينة القديمة أن أحد أبنائها ” رشيد ” الذي يعمل بائعا للهواتف النقالة بمدخل سوق الصغير، قد تعرض يوم الثلاثاء الماضي لتعسف وصفه المصدر بالخطير و يمس الكرامة الإنسانية، بعدما توجه الأخير إلى مستشفى لالة مريم من أجل أخذ حقنة لمرض سابق يعانيه، ليجد نفسه و بطريقة غريبة حسب نفس المصدر و هو بمركز الأمن بعد إستدعاء أفراده من طرف الطبيب المشرف إثر مشادات كلامية مع المريض و إتهامه بإهانة موظف…

و الأغرب و هو ما لم تستسغه عائلة القنبوعي أنه تم نقل إبنهم المريض إلى مستشفى الرازي الجهوي للأمراض العقلية في نفس اليوم، دون أي تواصل تقول عائلة القنبوعي معها و إخبارها بأن إبنهم يتواجد لدى المصلحة الأمنية و الإجراء المزمع إتخاذه..

هذا و قد أكد نفس مصدر عائلة القنبوعي في إتصال بموقع العرائش سيتي على أن شقيقه فعلا يعاني من مرض على مستوى الرأس، لكن المرض الذي يعانيه لا يرقى إلى مستوى تحويله على مستشفى الأمراض العقلية و بالسرعة السالفة الذكر، و أرجع الإجراء المتسرع الذي تم إتخاذه من طرف أمن العرائش إلى معرفة أفراده المسبقة على أن عائلة القنبوعي ستحتج على هذا الإجراء فور علمها بالخبر و تنتقل إلى بناية الدائرة الأمنية في حينه و هو ما جعل مسؤوليها يخرقون القانون و يتفادون التواصل معهم، و هو ما إستنكرته عائلة القنبوعي و إعتبرته خرقا سافرا للقانون و لا يجب السكوت عنه..

هذا و قد إنتقل شقيق المريض المحتجز إلى المستشفى الجهوي بطنجة حيث رفضت إدارته تسليمه شقيقه ، و طالبته بتصريح مكتوب من وكيل الملك و هو ما جعله يعود أدراجه لمدينة العرائش قصد الحصول على الوثيقة السالفة الذكر، حيث توجه اليوم الخميس 22 غشت 2019 لمكتب أحد وكلاء الملك بالعرائش و الذي عمد إلى إجراء إتصال هاتفي مع المسؤول عن المستشفى و يُنتظر أن يغادره اليوم أو غدا حسب ما أفاد شقيقه لموقع العرائش سيتي.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يحتفظ بحقه في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر٫ و يشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة مجلّة العرائش سيتي الالكترونية و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش وابداء الرأي و ذلك ضمن الإطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع العرائش سيتي بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.