اليوم السبت 11 يوليو 2020 - 2:07 صباحًا
أخـبـار الـيــوم
أخر تحديث : الإثنين 22 يونيو 2020 - 1:19 مساءً

هنيئا . الرياضي يغادر المستشفى العسكري “ابن سليمان” بعد شفاءه من فيروس كورونا

العرائش سيتي 

غادرالسيد مصطفى الرياضي ، مدير معهد تكنولوجيا الصيد البحري بالعرائش  ، بعدما أن تلقى العلاج بالمستشفى العسكري لابن سليمان ، وقد تم التأكد من الشفاء التام من فيروس كورونا ، بفضل الله و مجهودات الأطر الطبية المغربية .

وتعود تفاصيل الحدث ،أن السيد الرياضي والحارس الأمني لمؤسسة معهد تكنولوجيا الصيد البحري بالعرائش ، تأكدت إصابتهما مساء يوم السبت 13 يونيو 2020 ، بفيروس كورونا بعد إخضاعهما للكشف والتحاليل المخبرية.

وذكرت مصادر إعلامية، أن الشخصين المصابين بفيروس كورونا بمعهد تكنولوجيا الصيد البحري بالعرائش ، يحتمل أن تكون العدوى انتقلت إليهما خلال الأيام التي سبق أن استقبل المعهد فيها  مجموعة كبيرة من عاملات المصانع والمعامل الصناعية ، والتي خضعت لعملية الكشف المخبري والتحاليل في قاعة هذه المؤسسة البحرية بالعرائش .

 وقد كان خبر تماثل الشفاء التام للسيد الرياضي والحارس الأمني لمعهد تكنولوجيا الصيد البحري بالعرائش ، كما بينت مختلف التحاليل المخبرية اللازمة التي أثبتت خلو هما من فيروس كورونا المستجد ، خبر سار لجميع موظفي ومتدربي وخريجي المعهد وباقي المصالح بالميناء والمهنيين وكذا الجمعيات البحرية وهيئات المجتمع المدني بالعرائش.

وأشار السيد مصطفى الرياضي مدير معهد التكنولوجيا للصيد البحري بالعرائش في تدوينة على موقع التواصل الاجتماعي ” الفيس – بوك ” :

الحمد لله لقد غادرت المستشفى العسكري وقد شفيت تماما. اشكر كل من تعاطف معي والشكر الموصول للقائمين على المستشفى العسكري لابن سليمان ..واطلب الله ان يحمي بلدنا العزيز.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يحتفظ بحقه في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر٫ و يشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة مجلّة العرائش سيتي الالكترونية و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش وابداء الرأي و ذلك ضمن الإطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع العرائش سيتي بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.