اليوم السبت 20 يوليو 2019 - 2:21 مساءً
أخر تحديث : الإثنين 29 أبريل 2019 - 6:16 مساءً

وزارة أخنوش فاقدة لعبرة وجودها أمام الطرد التعسفي الذي يمارس على البحار المغربي

العرائش سيتي : مراسلة أ – ش

تعيش جل الموانئ المغربية على واقع مؤلم ومأساوي ، بخصوص الهجوم الشرس على مناضلي رجال البحر بربوع المملكة، وذلك في إطار الأسلوب الهمجي الممنهج الذي اتخذه لوبي الفساد البحري ، لسلب المطالب المشروعة التي تتمثل في حقوق البحارة كالضمان الاجتماعي “التعويضات العائلية الشهرية للأبناء والتغطية الصحية والتقاعد …”،ناهيك عن عدم تصريحات بالأجور، من مبيعات السمك، لكي يأخذ صندوق الضمان الاجتماعي، ستة في المائة عن التعويضات العائلية لبحارة الصيد الساحلي”، لأن من المفروض على أرباب المراكب تسجيل العمال في الضمان الاجتماعي، ليستفيد البحار من التغطية الصحية والتعويض عن العجز أو في حالة الوفاة، لأن البحار ليس لديه أجر شهري قار…إلا إن عملية  فرض لوبي الفساد البحري هيمنته على قطاع الصيد ، وتماطل الإدارات الوصية في تفعيل توصيات و قرارات ، فيما يخص تثمين جودة المنتوج ،المحافظة على البيئة البحرية ،محاربة ظاهرة التهريب السمكي والصيد الجائر والعشوائي والسهر على عملية التفريغ والمناولة “الدلالة” ، أدى إلى انحياز السلطات والإدارات إلى جانب صفوف تجار السمك وأرباب المراكب حيث تغلبت المصالح المشتركة فيما بينهم على المنفعة العامة ومصلحة الدولة ،فأصبحت الرشوة  وسيلة ضغظ لترهيب وتخويف عموم البحارة ، وذلك لممارسة شتى أنواع الخروقات والاختلالات ،وهذا بحماية من الإدارات المعنية والسلطات وأجهزة المراقبة التي تغض النظر على تطبيق القانون ،لتقف دائما إلى جانب الربان وصاحب المركب وتاجر السمك ،بينما البحار يتخبط بين الصمت والإهانةوالفقر والتهميش والاقصاء مقابل العمل .

وبهذه المناسبة لابد أن نذكركم أن العديد من الهيآت النقابية والجمعوية البحرية بمختلف الموانئ المغربية، استنكرت الطرد الممارس في حق  كل بحار من عمله بعد سنوات من العمل من طرف أرباب المراكب .

الجمعية الوطنية لبحارة الصيادين بالمغرب تتضامن مع بحارة ميناء الصويرة الذين تعرضوا للطرد التعسفي من مركب أولاد مسعود كباقي الهيئات النقابية والجمعوية البحرية الأخرى  التي تعهدت بتنظيم سلسلة من الوقفات الاحتجاجية أمام مندوبيات الصيد البحري ،وذلك ابتداء من يوم الأربعاء .

 تدوينة أحد البحارة على موقع التواصل الاجتماعي “الفيسبوك “جاء فيها : نحن على أبواب الاحتفال بعيد الشغل الذي يعتبر مناسبة احتفال  الطبقة الشغيلة بما حققته من مكتسبات و ضمانات، و حال إخواننا البحارة في جميع الموانئ المغربية يعانون، ليس من جبروت المشغل او نائبه على المركب السيد الرايس ، بل يعانون من الادارة ، مندوبيات الصيد البحري بجميع الموانئ عبر تواطأها المتجلي في تسترها على الخروقات داخل قطاع الصيد البحري و المشاركة في إقبار كل صوت ينادي، ليس بالتغيير أو تحسين الوضعية الاجتماعية و الاقتصادية لفئة البحارة الصيادين بالصيد الساحلي ، بل بتطبيق القانون و حماية البحارة من جشع المشغل.

ها هو اليوم؛ مندوب الصيد البحري بميناء الصويرة و بعد اعتصام البحارين “ع – د”و ” و – م”، المطرودين من مركب اولاد مسعود و المشطوب اسمائهم من سجل المركب (منزلين) ، من طرف هذه الادارة بطريقة لاإنسانية و لا قانونية ، يحذرهما من تعليق لافتاتهم التي تندد بمعاناتهم ، و ذلك محاولة من سيادته كتم افواه البحارة و طمس معالم الخروقات التي تورطهم.
عن عبد الرحيم الدردار،عضو بالمكتي المحلي للجمعية الوطنية للبحارة الصيادين بالصويرة”.

مجرد أيها البحار أن تحذر الربان أو  صاحب المركب من العمل في الأجواء المناخية الخطيرة، أو تطالب بحقوقك المشروعة أوتعمل على تأسيس إطار جمعوي جديد  مستقل وحر ،يدافع عن البحارة و حقوقهم المسلوبة بالعنف والقوة، ستتفاجئ بالطرد من المركب الذي تشتغل به وسيمارس عليك القرار التعسفي والتضييق الممنهج المتخذ من طرف أصحاب المراكب في حقك لضرب كل طالب حق مشروع ،وماعلينا إلا أن نتضامن معك ضذ الخطوة ”الجائرة واللامسئولة” .

للأسف الشديد ، الطرد التعسفي الذي يمارس في حق مناضلي البحارة، سلوك متنافي مع المفهوم الجديد للحريات العامة ومقتضيات دستور 2011  وكذا مع قوانين الشراكة بين رب العمل والبحار، أسلوب همجي وتصرف وحشي  يؤدي إلى خلق  احتقان شديد وأبدي  بين البحار والمشغل والإدارة ، ويترتب عن ذلك سوى الانعكاسات السلبية الوخيمة على السلم الاجتماعي والاقتصادي لفائدة مهنيي قطاع الصيد البحري والبحار ،لتبقى الحكومة المغربية التي يترأسها السيد سعد الدين العثماني،فاقدة لعبرة وجودها أمام انتهاكات لأبسط الحقوق التي تمارس على البحار تحت حصانة الوزارية التي يتمتع بها السيد “عزيز  أخنوش “وزير الصيد البحري .

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يحتفظ بحقه في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر٫ و يشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة مجلّة العرائش سيتي الالكترونية و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش وابداء الرأي و ذلك ضمن الإطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع العرائش سيتي بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.