اليوم الجمعة 7 أغسطس 2020 - 7:43 مساءً
أخـبـار الـيــوم
جمعية متطوعون بلا حدود مع الإنسان بالعرائش تفقد أحد كوادرها في العمل الجمعوي، المرحوم يحيي الغرباوي      رئيس الحكومة يدعو إلى تفعيل مقتضيات المرسوم المتعلق بتفويت مساكن الدولة لمن يشغلها من الموظفين والمستخدمين في إدارات الدولة بموجب عقود      العوامرة:حملات تحسيسية للوقاية من فيروس كورونا مع إقتراب عيد الأضحى      ماذا يحدث في لاراديل العرائش ؟      أكاديمية علاء الدين الدولية فرع العرائش : تتويج خريجات أول دفعة من برنامج الاجازة المهنية في التعليم الأولي ورياض الاطفال      الشيخ العلامة والإمام العارف بالله عبد السلام الحجاج في ذمة الله (1941-2020)      متابعة مسؤولين عن تسيير وحدات لتثمين الفواكه الحمراء بلالة ميمونة وأشخاص مكلفين بنقل العمال      خاطرة أدبية :العدد الحادي عشر ( استمرار للحظة ثانية )      الإرث المُحزن لإتحاد الجمعيات الإسلامية باسبانيا      متى ينتهي العبث بمستقبل جماعة الساحل باقليم العرائش ؟     
أخر تحديث : الثلاثاء 7 يوليو 2020 - 8:13 مساءً

وفاة ميمونة الأندلسي أول إمرأة تعتصم بجماعة العوامرة

العرائش سيتي
توفيت بجماعة العوامرة أمس الأحد، السيدة ميمونة الأندلسي، حوالي 60 سنة، عاملة النظافة  المطرودة من مقر الجماعة القروية، والتي عانت لمدة سنوات عديدة، من طرد تعسفي كعاملة نظافة، وقاست بعدها من الحيف والظلم .
وسبق لبرنامج “قصة الناس” بقناة ميدي1 سات، أن حضر للعوامرة وأجرى معها لقاء، للإطلاع على قضيتها الإنسانية، فضلا عن نشر مسألة طردها في العديد من وسائل الإعلام المحلية والجهوية.
وخاضت ميمونة إعتصاما هو الأول من نوعه، تقوم به إمرأة بجماعة العوامرة سنة 2012، وخلاله قدمت لها العديد من الوعود لإعادتها لعملها، لكن نقضت المواثيق والعهود، ما دفعها لطرق أبواب الإدارات العمومية الأخرى بحثا عن الإنصاف.
سنوات بعد ذلك، نصبت ميمونة محاميا للدفاع عنها لإعادتها لوظيفتها، لكن وكما كانت تقول وتدعي، حالت ظغوط الرئيس الأسبق ورفضه لها، دون رجوعها، ما أدى إلى قيامها بإعتصام تاريخي تحت الخيمة، تلتها مراسلات متتالية لجهات أخرى.
بعدها وبدون سابق إنذار تم إعتقالها، وأدخلت السجن المدني بالقصر الكبير لبضعة أشهر، بتهمة إهانة مسؤول أثناء القيام بمهامه، وغيرها من التهم الجاهزة لإرهابها. إلا أنه ومباشرة بعد خروجها من السجن تدهورت حالتها الصحية.
توفي زوجها، لتعيش لبضع سنين في حزن وأسى لما أصابها، وهي المرأة الضعيفة التي لجأت لجمعيات حقوق المرأة، والصحافة، والمحامين لمساعدتها، وخرجت لسوء الحظ خاوية الوفاض، قبل أن تصاب بشلل نصفي أقعدها لشهور طويلة.
عاشت ميمونة لوحدها في البيت بعد أن تزوجت إبنتها الوحيدة، وبفضل دعم عائلتها ووقوفها بجانبها، شرعت تبحث عن العلاج لصحتها التي تتدهور يوما بعد يوم. لكن جاء اليوم الذي أعلنت فيه عدالة السماء، عن رغبتها في أن تصعد روحها لبارئها.
ميمونة الأندلسي إمرأة حديدية غادرت دنيانا، وفي قلبها غصة وحزن عميقين، بسبب الظلم الذي لحقها من طرف مؤسسات، كان يفترض أنها تدافع عن مصالح المواطنين، وتأخذ بيدهم، وتحببهم في وطنهم وبلدهم. رحم الله ميمونة رحمة واسعة.إنا لله وإنا إليه راجعون.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يحتفظ بحقه في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر٫ و يشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة مجلّة العرائش سيتي الالكترونية و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش وابداء الرأي و ذلك ضمن الإطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع العرائش سيتي بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.