اليوم الثلاثاء 21 مايو 2019 - 8:43 صباحًا
أخـبـار الـيــوم
إعلان عن تنظيم ندوة حول الثراث المعماري للعرائش بين التثمين والإهمال..دوكيسا نموذجا      المديرية الاقليمية لوزارة الشباب و الرياضة بالعرائش: تصريح السيد عزيز قنجاع رئيس لجنة التحكيم حول الملتقى الإقليمي لمسرح الشباب( فيديو)      المنتدى المغربي جسور :حفل توقيع كتاب ” في هدي القرآن في السياسة والحكم ” للدكتور امحمد جبرون      برلماني موظف سابق بلاراديل يُطالبهُ مدير الوكالة بإرجاع المبالغ المالية التي تقاضاها في فترته البرلمانية      الأخلاقية الإسلامية {2}      فيديو:الكلمة الختامية للوقفة الإحتجاجية المُطالبة بِوقف تدمير المعلمة التاريخية لقصر دوكيسا      عادات وتقاليد مغربية تسطع بإسبانيا خلال شهر رمضان      محاولة إنتحار فاشلة بغابة الأوسطال لتلميذة تدرس بثانوية محمد بن عبد الله      فيديو:مواطن ينقل على المباشر اعتداء شرطي عليه بالضرب و الحموشي يفتح تحقيق      المكتب النقابي لشركة خيل كوميس Odt بالعرائش ينظم ندوة وطنية تحت موضوع ” حقوق المرأة العاملة المغربية:بين التشريع و الواقع “     
أخر تحديث : السبت 1 ديسمبر 2018 - 1:12 مساءً

وكلاء الأسفار بالمحطة الطرقية للعرائش يحذرون من تشريد عائلاتهم

العرائش سيتي

لا يزال الغموض يلف وضعية وكلاء الأسفار بالمحطة الطرقية للعرائش، خصوصا مع إقتراب موعد تدشين محطة الحافلات والتاكسيات الجديدة، لكن دون أن يعرف هؤلاء مصيرهم، رغم توفرهم على عقود كراء مع بلدية العرائش، والتي تعتزم تفويت تسيير المحطة الجديدة لشركة خاصة.

ويقول أفراد من عائلة غيلان الحسني، إن ما يحصل مع وكلاء الأسفار هو العبث بعينه. مستغربة “كيف أن لديهم عقد كراء مع الجماعة الحضرية للعرائش منذ أربعين سنة، وملتزمون فيها بأداء السومة الكرائية وأداء الضرائب، ولديهم مستخدمين مسجلين في الضمان الاجتماعي، وفي الأخير يأتي من يعبث بكل هذا.”

وإستغرب متضررون آخرون من قيام بلدية العرائش، بتسليم المقاهي والمطاعم بطريقة مباشرة لنفس المستفيدين بالمحطة القديمة، لكنها لم تفعل نفس الشيئ مع وكلاء الأسفار، بل فضلت القيام بتفويت تلك الخدمة لشركة خاصة.

وحذر المتضررون من أن عدم تسليم المكاتب لوكلاء الأسفار المعتمدين في المحطة القديمة، سيتسبب في تشريد عشرات العائلات .

وتنتظر ساكنة العرائش إفتتاح المحطة الطرقية الجديدة بفارغ الصبر، لكن وحسب ما يروج في ردهات البلدية، فإن وجود  صيغ غامضة وغير واضحة حول مسألة تسيير المحطة وتدبير شؤونها، دفع بالمتربصين لفرض الأمر الواقع في غياب الشركاء الحقيقين، وفي تغييب تام للديموقراطية التشاركية التي تظل حبرا على ورق.

الخبر من مصدره هنا

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يحتفظ بحقه في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر٫ و يشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة مجلّة العرائش سيتي الالكترونية و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش وابداء الرأي و ذلك ضمن الإطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع العرائش سيتي بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.