اليوم الخميس 17 يناير 2019 - 5:54 صباحًا
أخـبـار الـيــوم
الشعب الامازيغي عبر العالم يحتفل ب “أسكاس أماينو” 2969 ذكرى إعتلاء الملك شيشنق العرش الفرعوني      المكتب المسير لنادي شباب العرائش لكرة القدم يصدر بلاغا      بيان:المكتب الجهوي لنقابة مفتشي التعليم بجهة طنجة تطوان الحسيمة هدفه إنجاح الورش الإصلاحي الذي تعرفه المدرسة المغربية      صور:جامعة عبد المالك السعدي تتسلم مدرجا جديدا بالقصر الكبير تابعا لملحقة الكلية متعددة التخصصات بالعرائش      تعزية :حزب التقدم والاشتراكية بالعرائش يعزي في وفاة والد “د”رشيد فارس      التنسيقية الاقليمية للأساتذة “المتعاقدين” تعد بالتصعيد، والاضراب و مقاطعة التكوين و الاعتصام أبرز خطواتها      شركة “ريانير” تطرح تذاكر سفر من اشبيلية إلى طنجة بـ 50 درهما فقط      تعزية في وفاة والد الدكتور رشيد فارس      الأسر المغربية تتشاءم من مستوى المعيشة و تتوقع ارتفاع البطالة      فيديو و صور:تلاميذ الثانويه الاعدادية محمد بن عبد الكريم الخطابي في زيارة لمقر البرلمان وجريدة العلم     
أخر تحديث : الجمعة 3 أغسطس 2018 - 12:36 مساءً

و أخيرا وجدنا رجلا…

 بقلم:عبدالرفيع شعباني

على ابواب سبتة المحتلة لقن رجل الامن المغربي رئيس الحزب الشعبي الاسباني ورئيس حكومة سبتة المحتلة درسا لن ينساه مدى الحياة ، كما لن ينساه كل الاسبان الذين يؤيدون استمرار احتلال اسبانيا و الاتحاد الاوروبي لأراضينا المغربية في سبتة ومليلية والجزر الجعفرية .

و جدنا رجلا بجد على ابواب سبتة المحتلة مؤدبا وشامخا ينظر بتركيز وهمة من فوق على السياسي القزم الذي كان يود بمبادرته السلام عليه بعث رسالة الاستسلام و الاعتراف بالأمر الواقع على قدرتهم يوما ما على تركيعنا .

وجدنا رجلا على الحدود الوهمية مسح بتصرفه ذاك اعتقاد المحتلين اننا قد سلمنا و انتهينا الى الابد .

لا والف لا ، نحن في الوطن كلنا ذلك الشرطي ….

قلوبنا تشتاق لأحبائنا في سبتة ومليلية ……اعيننا ترفض رؤية سياج العار الذي يرخص له النظام العالمي الغير المؤمن بالحق …… ارجلنا تأبى الوقوف في صفوف طويلة و لساعات عند الاقدام على زيارة المدينة……. بطوننا بدأت ترفض خلال السنوات الاخيرة استهلاك موادهم المسرطنة والمشبعة بدهون الخنازير ……و ايادينا تأبى مصافحة المحتل مهما كانت درجته …….

وجدنا رجلا ، اعاد لنا بتصرف بسيط ما حاول الحزب الشعبي ايام طاغوته “خوسي ماريا أثنار” إهانتنا في سنة 2002 عندما تحركت في نفسيته كل تلك الاحقاد عن تواجد المسلمين بالأندلس ، واراد ان يفرغ عدوانيته على المغرب بتلك الطريقة الفجة في اهانة الدركيين الستة الذين نزلوا على ارض مغربية بجزيرة ليلى لحراسة الوطن ومنع الشبكات الارهابية وشبكات الاتجار في المخدرات من التمركز بها .

و جدنا اخيرا رجلا بهامة العظماء و بثقة كبيرة في النفس ، يرد الصاعة صاعين لنفس الحزب الشعبي وازلامه العنصريين ، و يرد العزة للعناصر المغربية التي اعادهم في ذلك اليوم الحزين الاسبان لبلدهم بأحزمة غير مربوطة . هؤلاء هم المغاربة ، فمهما طال الزمن لا بد وان يجدوا للداء دواء .

وكما وجدنا ذلك الرجل على الحدود ، فليعلم من هم على شاكلة “بابلو كسانو” بالوطن ان هناك الاف من الرجال و النساء تربوا على نفس تربية رجل الحدود . وانهم من اليوم عليهم ان يتنظروا ردات افعالهم التي لا احد يعلم باي طريقة ستكون .

يا امثال “بابلو كسانو” بالمغرب لن تنفعكم سلطتكم و لا جاهكم و لا قوة جبروتكم في اذلال المغاربة و سلب كرامتهم و الاتفاق بينكم على تفقيرهم ، فقد ارسلوا لكم قبل شهور رسائل واضحة عن ما يمكن ان يقوموا به ، واذا تماديتم فاعلموا ان لا شيء قد يحد من عنادهم ،فشعارهم “الموت ولا المذلة ” .

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يحتفظ بحقه في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر٫ و يشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة مجلّة العرائش سيتي الالكترونية و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش وابداء الرأي و ذلك ضمن الإطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع العرائش سيتي بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.