اليوم الأربعاء 21 فبراير 2018 - 8:56 مساءً

تصنيف مختارات

اتسع الخرق على الرقع يا سادة ، فكثيرا من الوطنية !

بتاريخ 27 ديسمبر, 2017

العرائش سيتي:عبدالنبي التليدي هؤلاء مواطنون مغاربة في مدينة الفحم الذي كان فاصبح ابناؤها فحما لبناة التخلف وللصوص المال العام ،مدينة جرادة ، اضطروا الى الخروج للشارع على وقع صدمة مقتل مواطنين تحت انقاض بقايا مناجم يستغلها قوم لا ضمير لهم او شعور وطني  في قلوبهم ، حيث تجمعوا مكلومين بعدما بلغ بهم السيل الزبا وسدت افاق الحياة كحياة اضحت مقتصرة لديهم على استنشاق هواء ملوث ببقايا غبار فحم جراء النسيان الذي لف مدينتهم والتخلف العام الذي اصابها واصابهم نتيجة سياسة استغلال اقصى ما يمكن للمغربي في ارض لم تعد ارضه بعد ان فوتت الى الغرباء الذين بامكانهم ان يدفعوا اكثر هناك في خليج العار وفي فرنسا الحامية … ومع ذلك حملوا العلم المغربي اثناء احتجاجاتهم التي شاهدها العالم…