اليوم الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 - 9:45 مساءً
أخـبـار الـيــوم
جمعية مدرسي علوم الحياة والأرض – فرع العرائش- تنظم لقاءا تواصليا لتقديم حصيلة “مشروع الإنتاج المشترك للنظافة”      إشهار السلاح الأبيض في وجه طفل و سرقة ما بحوزته بشارع الحسن الثاني      المدير الجهوي ل CCG يقدم عرضا أمام مقاولين من إقليم العرائش حول طرق الإستفاذة من ضمان القروض البنكية      ماذا لو استقلَّت كاطالونيا ؟ الجزء الثاني      بيان:المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية لموظفي التعليم بالعرائش يُدعم و يُساند إضراب الأساتذة المتعاقدين      الإتحاد الإقليمي لODT بالعرائش :يراسل عامل الإقليم لحماية عمال شركة خيل كوميس في العمل و الإنتماء النقابي…!      حزب الطليعة الديمقراطي الإشتراكي بالعرائش يُعزي المناضل الحقوقي منير بوملوي في وفاة خاله      العرائش.. بؤرة تناقضات أم مدينة ثقافة وتراث؟      الجالية المغربية تقدم التعازي لضحايا كارثة قطار بوقنادل      فيديو:القوات الأمنية تُطارد المُحتجين لغاية بالكون أتلنتيكو بعد منعهم من الإحتجاج بساحة التحرير     

تصنيف ثقافة و فن

أحمد عصيد يُلقي محاضرة إفتتاحية بالعرائش تحت عنوان ” اللغة:المدرسة و الهوية “

بتاريخ 4 أكتوبر, 2018

بلاغ صحفي كعادتها في بداية كل موسم ثقافي ، ودأبا على ترسيخ تقليد الدرس الافتتاحي لكل موسم ثقافي ، ونظرا للاعتبارات السجالية التي عرفها الدخول المدرسي الراهن حول المشكلة الاشكال التي تبزغ كل مرة حول لغة التدريس والاعتبارات الايديولوجية التي تصاحب النقاش عادة والتي تشكل المستند الحجاجي لكل طرف فيه، ارتات جمعية فضاءات ثقافية ان تخصص المحاضرة الافتتاحية لهذه السنة لنقاش هذا الموضوع، من خلال محاضرة تحت عنوان ” اللغة :المدرسة و الهوية” سيلقيها الاستاذ احمد عصيد ولد 14 يوليو 1961، إقليم تارودانت) كاتب و شاعر مغربي وباحث في الثقافة الأمازيغية وناشط حقوقي علماني “انساني” , حصل على الإجازة في الفلسفة من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بـ الرباط سنة 1984، وفي سنة 1988 أحرز على شهادة التخرج من كلية علوم التربية.

حياة تُبحر بين غَمامتين..

بتاريخ 27 سبتمبر, 2018

بقلم الشاعر:ذ. مصطفى اجديعة   أيها الوطن الجريح…! المعلق بين غمامتين.. أنسيت لغة الماء.. وأنت السابح ..بين ضفتين.. أيها الوطن..الممتد.. في صمت التراب.. كيف تعشق..دمي.. وأنا وإياك..قد أعلنا.. عن بعضنا الحب.. وطرنا..بلا ريش..بلا جناحين.. أيها الوطن الجريح..! كيف تنزعني..منك.. وأنا لست..سوى..! هارب مني..إليك..  

الحُب و الإنسان

بتاريخ 21 سبتمبر, 2018

بقلم:أميمة لزاري أنا المسلم والسلام المحبة و الحرية و الوئام ليس لي رشاش ولا ذخائر ولست الذي ينفجر بل قلم و عقل يفكر وقلب بالمحبة ينفطر ونفس خلاقة تستعر ألف سر وسر يختمر منهل للإنسانية ينهمر أنا الطريق والسفر البلسم والرحيق والعطر أنا ابتسامة الأزهار للصغار وحلم الفيافي للأمطار أنا المعاول والبيادر أنا عرق  الفلاح المختر وملح الأرض والزعتر أنا المسلم المختار رحيما بكل المخلوقات والبشر فؤادي بستان أخضر مرعى لكل العصافير والكواسر فلمن تقرع الأجراس ولمن تؤدن المآدن للحب والأمان أم للحرب والعدوان الأجراس تقرع للسلام والإيمان تؤدن المآدن للهدى والإحسان فيها يدكر إسم إله كل الأكوان رحمة وسلام وحب لكل بني الإنسان لمن تقرع الأجراس …..؟ ولمن تؤدن المآدن …..؟ هل لإعلان الحب أم لإعلان الحرب ما أغبى وأجهل هذا الإنسان ..

عاشوراء

بتاريخ 12 سبتمبر, 2018

بقلم:فاطمة بلمختر بطلة الخمسينات، زينب ابنة ابا الحسين، لم يكن عمرها يتجاوز السابعة، طفلة كباقي الاطفال، تلعب تقفز، تعين أمها أحيانا في أشغال البيت، تحب أن تطلع على أي شيء، كانت تملك دمية في ثوب، كانت تنقي لها كل مرة أطراف من ألوان مختلفة لتصنع لها بدلة جديدة، كانت تكلم دميتها مرارا وصانعة لها سريرا من صندوق صغير من خشب، بدأت تتركها لأنها أصبحت تلميذة في السنة الأولى من التعليم الإبتدائي، تحب معلمتها وتتمنى أن تصبح مثلها في المستقبل.      الأعياد الدينية الحمد لله لا تفتأ تذهب وتعود والمواسم لا تكل، يعود رمضان شهر الخيرات والبركات ويتبعه عيد الفطر ثم بعده عيد الأضحى، عيد الفداء كل أسرة تتذبر الأمر لتحصل على كبش العيد، يؤتى به…