اليوم الإثنين 27 يناير 2020 - 11:03 مساءً

تصنيف ثقافة و فن

ألثم و سامح

بتاريخ 25 يناير, 2020

العرائش سيتي: بقلم/القاصة:فاطمة بلمختر ولد الإنسان على الفطرة، فأبواه يهوذانه أو ينصرانه او يمجسانه، وأحيانا يربي الإنسان نفسه بنفسه، كما قال (ص) أدبني ربي فأحسن تأديبي، كما أدب ربي هذه الصبية وأحسن أدبها. هي طفلة صغيرة لم يتجاوز عمرها ثلاث سنوات وضعت فيها كل المواصفات الأخلاقية العالية من تسامح و رأفة وحنان و اعتراف بالغلط. كانت في المواجهة شخصية أخرى ربما معقدة قليلا، شخصية لا تتنازل عن رأيها، ولا حتى عن فكرها، حياتها طويلة وقاسية أكسبتها نفورا من البشر ربما خوفا إن صح التعبير وجفافا. طبع جاف رغم الدروس الكثيرة التي أخذتها من الحياة. شيء ما وقع في حياتها لتقف متمعنة وكأن ضوء ما صعقها، مندهشة أمام الطفلة التي لثمها وتنظر إليها وتبتسم،…

خاطرة أدبية (العدد الرابع) جواد جموح

بتاريخ 13 يناير, 2020

العرائش سيتي:بقلم /فرتوتي عبدالسلام  اذا ما كان لك من بداية ، فكيف صرت على هذه الحال من الضمور؟ و كيف تلاشت بقاياك مع الرياح ؟ هل كنت تنتظر ان تصير في هذا الحجم الصغير ؟ و هل كنت تظن انك ستصير بدون نهاية معروفة ؟ هل كنت تصمم على المضي في مسعاك المرة تلو الاخرى؟ و هل كان لك المزيد من الوقت حتى تنفصل عن اوهامك التي طالتك ؟ كنت حتى تلك اللحظة اسمع بعضا من اقوالك ، كان مضيك الى الميدان الاخر ، كان موضوعا قد كلمناك فيه على مضض ، و انتظرنا ان تقول هذا الكلام الذي تيسر لك على مهل ، كلماتك المعدودة ، مع ما كنا نسمع دائما . و ستكون…

سياسة التفقير

بتاريخ 31 ديسمبر, 2019

العرائش سيتي: الشاعر حامد الشاعر ثوراتنا تمتد بالتصفير ــــــــ و كتابها المقروء بالتفسير يحتاج شعبي الآن للتحرير في ــــــــ دنياه منك سياسة التفقير في دولة الطغيان فرعون طغى ــــــــ و الانتخاب يباح بالتزوير في دولة الإنسان شيطان هوى ـــــــــ بنياننا المرفوع بالتعمير منصوبة الثورات بالتأطير ـــــــــ منهوبة الثروات بالتصدير قد كان قائده المفدى شعبه ـــــــــ و الشاعر المبقي على التنظير و مدافع عنها بكل رجولة ــــــــ و فحولة حرية التعبير و مدافع عنها بكل بطولة ــــــــ و حمولة حرية التفكير شعري الفصيح تدار كل بيوته ـــــــــ في روعة الإيقاع بالتمرير في كل باب النور يدخل فكره ـــــــــ شعري النجاح يكون بالتنوير أبيات شعري بالحياة مليئة ـــــــــ و تجيء بالترفيل و التدوير و تعيش روح الشعر بالتنوير ـــــــــ و يضيء وجه البيت بالتصوير كالعطر شعري في يدي الأحلى غدي…

خاطرة أدبية (العدد الثالث) : دردشة حول عالم يتسع للجميع

بتاريخ 8 ديسمبر, 2019

بقلم : فرتوتي عبدالسلام كل هذا العالم كان عالمك وحدك ، و لقد قلت كل شيء في لحظات وجيزة . و كنت ترقب و تريد ان تنهض من سباتك و تريد ان يكون لك وقت اخر ترتاح فيه من متاعبك المتجددة. و ها انت تغيب الان . و لكن كيف امضيت كل تلك الاوقات ؟ و كيف امكنك ان تكون معي و في مواجهتي في نفس الان؟ لقد انتظرت ان تقول شيئا . كما انتظرت ان تكون حاضرا في تلك اللحظة الحرجة . هنا نسيت ما دار بيننا من كلام . و نسيت تلك اللحظة التي كنا فيها نتداول الكلام . لقد كانت لحظات افرغنا فيها ما كان يدور برؤوسنا من تصورات .  و كانت اللحظة تظهر ان…