اليوم الإثنين 25 يونيو 2018 - 12:44 مساءً
أخـبـار الـيــوم
تكريم مدير مؤسسة التعليم الإبتدائي الخوارزمي الحبيب الصيباري على شرف تقاعده      فيديو:منعم الأشعري ينفجر في وجه القوات الأمنية بساحة المسيرة”اجْبَارْتُو النِّظَامْ الحَكَّارْ كَايْحْمِيكوم..”      فيديو:لحظة تدخل أمن العرائش و المنع بالقوة لنشاط الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بساحة المسيرة      فيديو:طاقم موقع العرائش سيتي يُهنأ التلميذات و التلاميذ الناجحين في إمتحانات البكالوريا      مآل الخدمات المقدمة بقسم الأشعة بالمركز الإستشفائي للا مريم تضع المدير الجهوي للصحة على المحكّ. …!      بالصور:السلطات الأمنية تتدخل بالقوة لمنع نشاط حقوقي بساحة المسيرة دعت له الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالعرائش      انتقالات رجال السلطة المحلية تشمل باشا مدينة العرائش و رئيس قسم الشؤون العامة بالعمالة و أربعة قياد      تحقيق … سرقة رمال شاطئ العرائش      الدرك البحري بالعرائش يحتجز 19 مرشحا للهجرة السرية بعد القبض عليهم بعرض ساحل البحر      بالفيديو:كريساج بالسِّلاح الأبيض بالقرب من سينما أبيندا و أمن العرائش لا يستجيب     

تصنيف ثقافة و فن

” عصافير الأمس ” قصيدة حول مدينة العرائش

بتاريخ 14 يونيو, 2018

بقلم أحمد نيابو صار غريبا .. أن ترى “جَوْشاً”* في شوارع المدينة. أما أن تراه أمامك على الرصيف .. تكاد تدوسه ولا يطير؟ فذلك أمر عجيب. قفز برشاقته المعهودة ثم واصل نقره تابعت السير ولما ابتعدت .. التفت إلى الوراء رأيته في مكانه .. بلونه الحجري .. ونقراته ٱلْعَجِلَة. سرت متعجبا .. فرحا لرؤيته لكن السؤال عاد يلح من جديد: أين اختفت أسرابه؟ الشجر في الشارع الكبير .. في عز الشتاء .. جذوع .. جذوع بلا أغصان .. بلا أوراق .. بلا أعشاش بلا هبة ريح بلا تغريد. والحدائق .. صخر وحديد. فلماذا تأتي إلينا العصافير؟ هل فقدت عقولها؟ (*) اَلجَّوْشْ: باللهجة المغربية هو طائر ٱلدُّورِي المعروف.

ملتقى العرائش العاشر لقصيدة الزجل و فن الحلقة ” دورة العربي المصباحي “

بتاريخ 10 يونيو, 2018

تنظم جمعية شعراء الزجل بالعرائش بتنسيق مع المركز الثقافي لوزارة الثقافة بالعرائش و وزارة الثقافة و الإتصال و جماعة العرائش و المجلس الإقليمي للعرائش ملتقى العرائش العاشر لقصيدة الزجل و فن الحلقة ” دورة العربي المصباحي ” أحد مؤسسي ملتقى العرائش، أيام 22-23-24 يونيو 2018 بالمركز الثقافي لوزارة االثقافة بالعرائش و السوق الصغير إبتداء من الساعة 17:30 مساء.

الحَمْدُ وَ الشُّكْرُ لِلَّهِ

بتاريخ 4 يونيو, 2018

بقلم:الشاعر الحاج أحمد الشرقي  

التـدبير الإلهـي

بتاريخ 23 مايو, 2018

بقلم:فاطمة بلمختار شيء جميل أن ترص أواني بنباتات مختلفة أمام أبواب البيوت، بل الذوق الرفيع أن يشاهد المرء وهو آت لمنزله أن هناك مخلوقات نباتية تستقبله، هي ألوان خضراء بزهور اختلفت أصنافها و أنواعها غرست في أكواب مختلفة على جنبات البيوت. هي تحية طيبة أن ينحني الواحد منا على هذه الشجيرات الصغيرة ليشمها أو ليقطف منها زهرة أو أن ينظر إليها ممتعا بصره . هي ظاهرة حسنة أن تكون أزقتنا مزدانة بلون أخضر وبأزهار وورود، هو موروث أندلسي أتى به المسلمون من هناك. وكما شاهدت بأم عيني شرفات إشبيلية بلدة ابن العوام عالم النباتات لا زالت تنعم بهذه المغروسات. لقد أصبح لهذه الصنعة مهتمين، حيث فتحت دكاكين…