اليوم الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 - 5:08 مساءً
أخـبـار الـيــوم

تصنيف مرئيات

جمعية القدس بالعرائش توزع الكتب الدراسية على التلميذات و التلاميذ(فيديو+صور)

بتاريخ 14 أكتوبر, 2017

العرائش سيتي:تصوير:أنوار العيساوي نظمت جمعية القدس للتنمية و التضامن مساء يوم الأمس الجمعة 13 أكتوبر 2017 بالثانوية التأهيلية مولاي محمد بن عبدالله عملية توزيع الكتب و المقررات الدراسية على التلاميذ المنحدرين من البادية القاطنين بالأقسام الداخلية لكل من تلاميذ الثانوية التأهيلية مولاي محمد بن عبد الله و تلميذات الثانوية الإعدادية عبدالكريم الخطابي و أيضا التلميذات و التلاميذ القاطنين بدار الطالب و الطالبة، وهي المبادرة التي سبقتها عملية توزيع الكتب و المقررات على تلاميذ الإعدادي و الإبتدائي بمقرات الجمعية،حسب تصريح رئيس الجمعية الأستاذ حسن لبحر من خلال الفيديو المرافق للمقال و الذي يتطرق من خلاله للمزيد من التفاصيل ندرجه على الشكل التالي مرفوقا بصور توثق لهذا النشاط الإجتماعي المتميز و الذي دأبت جمعية القدس للتنمية و التضامن…

فيديو:أبواب تعاونية الفخار بالعرائش تفتح أبوابها في وجه عموم الساكنة أيام السبت و الأحد

بتاريخ 13 أكتوبر, 2017

رئيس تعاونية الفخار بالعرائش السيد أحمد الوزاني يرحب بساكنة العرائش و كل المؤسسات التربوية و الجمعيات بمختلف إهتماماتها من أجل زيارة التعاونية المتواجدة بحي المنزه بالقرب من قاعة الأفراح اليعقوبي.. و للمزيد من التفاصيل الإتصال على الأرقام الهاتفية التالية:0652442178 – 0648096947

فيديو + صور: أقدم الحرف في تاريخ البشرية عبر بوابة تعاونية الفخار بالعرائش

بتاريخ 13 أكتوبر, 2017

العرائش سيتي:روبورتاج مصور صناعة الفخار التي تعتبر من أقدم الحرف في تاريخ البشرية، و التي تتمركز بكثرة في بعض المدن أمثال فاس،سلا،آسفي، لا يعرف الكثيرون من أبناء مدينة العرائش خاصة و باقي مناطق المغرب أنها أيضا تتمركز بمدينة العرائش منذ عشرات السنين، حيث أن السيد مصطفى الوزاني المزداد بتاريخ 1931 كان أول صانع للفخار بالعرائش و لا يزال مقره الذي يعتبر معملا تقليديا شاهدا على ذلك بحي المنزه بالقرب من قاعة الأفراح اليعقوبي، حيث القليل من يعرف هذا المكان الذي قمنا بموقع العرائش سيتي بزيارة له و إنجاز روبورتاج مصور يعرف بالمقر و مراحل صناعة الفخار مع الصانع السيد أحمد الوزاني إبن السيد مصطفى، و الذي خص موقعنا بشرح مفصل عن كيفية عمل مجموعته و المراحل…