اليوم الإثنين 17 مايو 2021 - 8:22 مساءً
أخـبـار الـيــوم
إدارة الخزينة العامة للمملكة بالعرائش تستخلص مبالغ تجديد رخص السياقة غير الخاضعة لشروط واجب الأداء      جمعية نساء الرحمة للأعمال الإنسانية بالعرائش: زيارة لدار الحنان لرعاية الأطفال المتخلى عنهم      دور الدين في إرساء نُظم الحكم ‘ تطابق الرؤية الميكافيلية مع التصور الخلدوني’      صور:جمعية الشروق للطفولة والتنمية بالعوامرة تقيم حفل العشر أواخر رمضان لأطفال المؤسسة      رسميا.. عودة العمل بالساعة الصيفية المرسمة في هذا التاريخ      أزمة النقل الحضري بالعرائش : المدينة بدون حافلات و جمعويون يراسلون عامل الإقليم      تربية و تعليم : التربية بالقدوة…!      تشيلسي يصعق ريال مدريد بثنائية ويواجه مانشستر سيتي في نهائي دوري الأبطال..      خمس إناث وأربع ذكور.. سيدة تضع تسعة توائم من حمل واحد تحت إشراف طاقم طبي مغربي      كاتب الفرع المحلي لحزب الحركة الشعبية بالعرائش يلتجئ إلى القضاء ضد مُروِّجي التسجيلات الصوتية معلنا عزمه خوض الإنتخابات المقبلة…!     
أخر تحديث : الخميس 4 مارس 2021 - 12:01 صباحًا

جميعا من أجل رؤية استراتيجية ومعقلنة لتدبير العنصر البشري

العرائش سيتي 

على هامش الحراك الذي تعرفه الإدارة التربوية نشر المفتش التربوي عبد الإله الكريبص على حائطه الفيسبوكي ما يلي :

وزارة التربية الوطنية هي الوزارة التي تشهد اكبر عدد من الاعتصامات والإضرابات والوقفات الاحتجاجية. ليس في الأمر ما يدعو للفخر بقدر ما يدعو كل ذلك للقلق والإحباط، ويعطي صورة سلبية للرأي العام عن الاساتذة والأطر التربوية عموما ويصورهم على انهم عشاق إضرابات ووقفات احتجاجية بينما الأمر غير ذلك تماما. فالوزارة الوصية عملت منذ زمن بعيد على عدم اعتماد أي تصور استراتيجي في ما يخص الموارد البشرية، فكانت تلجأ من حين لآخر إلى قرارات ينقصها النضج والتفكير بعيد المدى وتحكمها السياقات الظرفية ذات الأثر السلبي على المستقبل.

جميع الوزارات مستقرة في تصورها للموارد البشرية من حيث الفئات والشواهد وسن التوظيف إلا وزارة التربية الوطنية فهي دائمة التقلب وتغيير معايير التوظيف وخلق الفئات خارج أي تصور واضح مما انعكس سلبا على البنية البشرية للقطاع .

نحن الوزارة الوحيدة التي تجد فيها فئات كثيرة من الذين سبق لهم أن كانوا والذين لم يسبق لهم أن كانوا، من الحاصلين على كذا وغير الحاصلين على كذا…تارة ترقي بالشواهد وتارة توقف العملية، تارة تفتح مراكز التكوين وتارة تغلقها دون معرفة السبب ، تارة ترفع سن الترشح إلى الخمسين وتارة تشترط غير ذلك وتارة تغير الإطار لبعض الموظفين بدون سبب مقبول ولا شفافية، وتارة تفرض المباراة، تارة تفتح المباريات وتارة تدمج حاملي الشواهد بدون مباراة.، تارة تطلب منك اجتياز مباراة الالتحاق بمركز تكوين المفتشين وتارة تعطيك إطار مفتش دون أن تقوم من مكانك بلا مباراة ولا وجع دماغ…..وقس على ذلك الكثير من القرارات العشوائية التي تقلقنا و تعطينا اليوم وضعا غير مستقر يهدر الزمن المدرسي، ويكلفنا جميعا ماديا ونفسيا .

وفي المقابل نجد باقي الوزارات تعرف استقرارا في بنيتها البشرية والفئات التي تنتمي اليها، واستقرارا في شروط الترشح لمبارياتها بشكل ينعكس إيجابا على الأداء المهني وعلى العلاقات المهنية بين الموظفين والإدارة التي يعملون بها. لا أحد منا يرضى بأن تظل الأطر التربوية تصرخ في الشارع دون جدوى ولا حوار. مناسبة هذا الكلام هو الاعتصام الذي تخوضه الأطر الإدارية المكلفة وغيرها من الفئات من أجل مطالب بسيطة يمكن حلها بالإرادة وروح الحوار الإيجابية، مع العلم أنه سبق لها أن غيرت الاطار لعدد من الموظفين من أساتذة إلى فئة المتصرفين أو ملحقي الاقتصاد والإدارة دون أي قيد أو شرط ومنهم من يستحق لأنه يعمل بجد، ومنهم من صار عالة على الإدارة لا علاقة له بالعمل، بل إن هناك مقترحات بمنحهم إطار مفتش، كما يروج في الكواليس، فلماذا اليوم تشترط نفس الوزارة على المكلفين بالادارة شروطا لم تشترطها من قبل ؟ .

هذا هو الذي يجعلنا مقتنعين بغياب التصور الاستراتيجي للموارد البشرية والاكتفاء بالقرارات الارتجالية اللحظية إما تحت الضغط أو بسبب قصور في النظر إلى الأمور أو بسبب أمور نجهلها .

يجب إعادة النظر في طريقة صياغة القرار بالشكل الذي يجعل المدرسة المغربية مستقرة تؤدي وظيفتها بطمأنينة ويسر بعيدا عن كل عناصر التوتر وبعيدا عن أن تكون آلية لمحاربة العطالة، نحن في حاجة إلى أطر إدارية راضية بما تقوم به ولا تشعر بأي حيف. فذلك هو السبيل الوحيد للحفاظ على الزمن المدرسي الحقيقي وبالتالي الحفاظ على الوظيفة الاصلية للمدرسة، وذلك لا يتعارض البتة مع مبدأ المحاسبة الذي ينسحب على الجميع بدون استثناء.

# كل التضامن # جميعا من أجل رؤية استراتيجية ومعقلنة لتدبير العنصر البشري .

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يحتفظ بحقه في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر٫ و يشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة مجلّة العرائش سيتي الالكترونية و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش وابداء الرأي و ذلك ضمن الإطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع العرائش سيتي بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.