اليوم الثلاثاء 3 أغسطس 2021 - 6:17 صباحًا
أخر تحديث : الجمعة 9 يوليو 2021 - 4:20 مساءً

سائق تاكسي بالعرائش في قفص الاتهام:قضيةاغتصاب سيدة بالعنف تحت تهديد السلاح الأبيض

العرائش سيتي : 

علمنا من مصادر مطلعة أن سيدة تبلغ من العمر حوالي 45 سنة، أم لأربعة أطفال تعرضت للاعتداء و العنف و التحرش و محاولة اغتصاب تحت طائلة السلاح الأبيض من طرف سائق سيارة أجرة صغيرة … الحادث تسبب للسيدة في ردود و كدمات على مستوا الوجه و الفم و كذا مناطق متفرقة من جسدها … أكد نفس المصدر أن الحادث وقعت مساء يوم الخميس بعدما استقلت الضحية سيارة الأجرة لتتفاجأ بالسائق يغير وجهته و ينحرف بها عبر الطريق الغابوي الجديد الرابط بين حي النصر و حي المحيط …

نفس المصدر تقول أن عمر شناوي الكاتب المحلي للكونفدرالية العامة لسائقي سيارة الأجرة بالعرائش و فور إشعاره بالحادث تدخل على خط هذا الملف و أشعرت المصالح الأمنية المختصة بالواقعة و التي تدخلت بشكل استعجالي لتوقيف المعني بالأمر.

و قال شناوي أن المصالح المختصة بباشوية العرائش يجب أن تعمل على إعادة تحديد معايير و شروط الحصول على رخصة الثقة و اجتياز الراغبين في الحصول عليها التكوين الأساسي قبل الامتحان … و أكد أن نقابته ستتصدى لمثل هذه الخروقات و الممارسات التي أصبحت تشوب هذا القطاع … مشدد في كلامه على أنه يجب على كل المكاتب النقابية الممثلة للقطاع السهر على تكوين و تأطير منخرطيها…

وقال شناوي أن نقابته تتوصل بشكايات شبه يومية من المواطنين جراء تعاملات و خروقات يقوم بعا بعض سائقي سيارة الأجرة … و في هذا السياق طالب المواطنين و المواطنات في حار وقوع اي حادث او موقف مشين التوجه لأقرب مصلة أمنية او مكتب التنقيط من اجل التبليغ كي يتسنى للسلطات المختصة اتخاذ الاجراءات اللازمة في حق المخالفين.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يحتفظ بحقه في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر٫ و يشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة مجلّة العرائش سيتي الالكترونية و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش وابداء الرأي و ذلك ضمن الإطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع العرائش سيتي بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.