اليوم الأحد 5 ديسمبر 2021 - 5:29 مساءً
أخـبـار الـيــوم
معلومات جديدة حول قضية إغتصاب فتاة بالعرائش      العرائش..تجار السمك بالتقسيط يردون على الرابطة الوطنية للصيد البحري : إدعاءات كاذبة وافتراءات مجانية      الصحفي أحمد نعمان يتعرض لإعتداء خطير .. ومطالب بالقبض على مرتكب الجريمة      عقد الجمع العام العادي للفرع الإقليمي للجامعة الملكية المغربية للرياضة المدرسية بمديرية العرائش      يوم الجمعة : أجواء باردة في بعض المناطق المغربية      دورة تكوينية حول تشجيع المبادرة المقاولاتية لفائدة الشباب بالعرائش      معهد تكنولوجيا الصيد البحري ينظم يوما تحسيسيا حول داء السيدا بشراكة مع جمعية محاربة السيدا فرع العرائش      أبناء العرائش بالمهجر مدريد .. حفاوة الاستقبال وحسن الضيافة المايسترو “ادريس فيلة ” + صور      نشطاء مستاؤون رمي نفايات الأزبال بجوارالمدار الطرقي “رمبوان ساحة المانوزي “بالعرائش      أطلس 05 الفقيه بن صالح يتعادل مع جوهرة نجم العرائش     
أخر تحديث : الأربعاء 4 أغسطس 2021 - 1:15 مساءً

ساكنة العرائش تستنكر ونقابة الصيادلة في قفص الاتهام .. صيدلية واحدة غير كافية أمام الامتداد العمراني للمدينة

العرائش سيتي  : 

على الرغم من المناشدات الإنسانية المتكررة ، لم تتوقف مآسي ساكنة العرائش مع صيدلية واحدة للمداومة نهارا وللحراسة ليلا ، ويستمر النقص الفادح في تخصيص صيدلية واحدة ، حيث يتحلى في العجز الدائم عن تلبية حاجيات المواطنين والمواطنات ، ومتطلباتهم من أدوية ومستلزمات طبية في أسرع وقت ممكن ، مما يؤدي إلى تكاثر الازحام ، ليبقى نظام صيدلية واحدة لايكفي ، ولايمكنه  تأمين المداومة نهارا خلال نهاية الأسبوع والعطل الرسمية والأعياد الوطنية والدينية والحراسة ليلا ، بشكل لائق وصحي والحد من معاناة المواطنين البسطاء ،الذين لايستطيعون شراء الأدوية، ويجدون أنفسهم أمام صرف مالي جديد ، ثمن سيارة الأجرة ، نظرا للبعد الهائل بين حيهم والصيدلة .

تكليف صيدلية واحدة بالعرائش ، قرار لايخدم المصلحة العامة لساكنة المدينة ، ومن المسؤولية أن تتدخل نقابة الصيادلة المحلية في معالجة الأمر بمنطق عقلاني ومسؤول ، وتراجع هذا النظام الدوري ،الذي يتسبب في خلق الضرر و العداوة و العديد من المشاكل الاجتماعية والاقتصادية والصحية والنفسية لذى المتوافدين على الصيدلية الواحدة للمداومة نهارا و للحراسة ليلا .

وحسب الرأي العام المحلي بالعرائش ، فإن صيدلية واحدة لاتكفي و غير كافية أمام الامتداد العمراني للمدينة ، التي توسعت بشكل كبير ، وساكنتها قاربت بحوالي 200 ألف نسمة ، بينما التعداد السكاني لإقليم العرائش 500 ألف نسمة ، فضلا عن احتضانها لدوار عين الشوك ورقادة وأحياء المنار النائية وغيرها من الأحياء البعيدة ، فيمكن أن تقضي ساعة أو أكثر عبر وسيلة النقل ،  وعلى الأقدام “المشي” ثلاثة ساعات أو أكثر كي تصل إلى تلك الصيدلية ، ثم تتفاجئ بالانتظار ساعات أخرى من أجل اقتناء الأدوية والمستلزمات الطبية .

وبما أن عدد الصيدليات بالعرائش تبلغ حوالي 55 صيدلية ، فمن الواجب أن تكون على الأقل إثنين للحراسة في الليل وثلاثة صيدليات للمداومة خلال نهاية الأسبوع والعطل والأعياد والمناسبات ، وأن يأخذ مراعاة لعامل البعد والمسافات الكبيرة التي ترهق المواطنين والمواطنات من الناحية المادية والمعنوية ،ناهيك عن تعطيل مصالحهم وتضييع أوقاتهم في الإنتظار الغير المعقول  .

تخصيص صيدلية واحدة بالعرائش ، نظام مجحف في حق الساكنة ، وفي نفس الوقت لا يستطيع توفير جميع أنواع الأدوية المطلوبة بسبب التزاحم والاكتظاظ، وهو أمر يضاعف معاناة مرضى المدينة ، ويمكن أن يتسبب في تطورات صحية جد خطيرة للمرضى ، خاصة المصابين بالربو والسكري وضغط الدم ، وهي من الأمراض التي يمكن أن يؤدي التأخر في تناول أدويتها إلى عواقب صحية وخيمة ، يمكن أن تنجم عنها حالات الوفاة ، ونجن نواجه تحديات وإكراهات فيروس كورونا المستجد .

نشطاء التواصل الاجتماعي”الفيس بوك “وفعاليات الإعلام الالكتروني المحلي وهيئات المجتمع المدني المسالم ومنظمات حقوقية ، تطالب من الجهات المعنية والسلطات المحلية ونقابة الصيادلة بالعرائش ، بوضع حد لمعاناة ساكنة العرائش ، من أجل تجنب التزاحم على إقتناء الأدوية ، وتطبيق التباعد الإجتماعي ،وأن صيدلية واحدة غالبا ما تشهد الإكتظاظ بشكل كبير والغير المنظم ، مما يتسبب في خلق الفوضى والضجيج أمام الصيدلية ،خاصة في ظل ما تشهده المملكة المغربية من حالة طوارئ صحية ومطالب بتطبيق التباعد الإجتماعي والإجراءات الوقائية في ظل والتوقف الاضطراري ، وهو الأمر الذي لم يتم على مستوى بعض الصيدليات ، ونتفهم كذلك معاناة الصيادلة من جانب التعب البدني والإرهاق النفسي ، الذي يؤثر على صحتهم بشكل خطير.

يشار إلى عدد من المستنكرين لهذا الوضع،حملوا المسؤولية لنقابة الصيادلة بالعرائش والجهات المعنية بالمدينة والإقليم حول غياب الحوار الجاد ، وأنهم  هم المسؤولين عن هذا الوضع الكارثي ، حيث يطالبون على الأقل ، توفير ثلاثة صيدليات للمداومة نهارا خلال نهاية الأسبوع والعطل الرسمية والمناسبات الوطنية والأعياد الدينية وصيدليتن للحراسة ليلا .

وعليه، فإن تحقيق مطلب ساكنة العرائش حول موضوع على الأقل “ثلاثة صيدليات للمداومة نهارا وصيدليتين للحراسة ليلا ” ، أصبح من الضروري تلبيته ،  بقدر أنه من المطالب المشروعة والمتواضعة للساكنة ،وإذا كانت نقابة الصيادلة قد وضعت هاته القوانين لأجل تنظيم أعضائها والحفاظ على مصالحهم ،فمن حقنا نحن كساكنة أن نتساءل هل هاته الأنظمة والقوانين تراعي مصلحة المواطن ، وتتقاطع مع احتياجاته  ، أم أن القائمين على هذا القطاع الحيوي يضعون مصالحهم الشخصية فوق المصلحة العامة.

وطبقا لمقتضيات القوانين “الخاصة بالصيدليات “ودستور المملكة المغربية ، تظل السلطات المحلية والجهات المعنية مسؤولة عن فرض وإقرار برنامج وعدد صيدليات المداومة أو الحراسة ، ولايمكنها أن تكتفي بالصمت وفي موقع المتفرج ، فالأمن الصحي للمواطن واجب وطني فوق كل اعتبار؟ .

FB_IMG_1628079166028

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يحتفظ بحقه في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر٫ و يشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة مجلّة العرائش سيتي الالكترونية و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش وابداء الرأي و ذلك ضمن الإطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع العرائش سيتي بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.