اليوم الثلاثاء 3 أغسطس 2021 - 6:12 صباحًا
أخر تحديث : الأحد 17 يناير 2021 - 10:34 مساءً

ظلال أدبية (العدد الرابع) ” طريق الكلمات “

العرائش سيتي

بقلم : فرتوتي عبدالسلام

 تصحبني كلماتك منذ البدء على نفس الوثيرة . و انا هنا معك انصت اليك ، اريد ان يكون لي طريق اعرف به يقين ذاتي . و اظل اساءل في صمت ، الى اين يقودني الطريق ؟ الى اين اتجاهي هذا اليوم ؟

   تكتبني الكلمات من ذلك العلو ، و لا تعلم اني هنا اسمع كل شيء ، و اريد ان امضي الى نقطة اخرى ، اوالى مكان اخر اكون فيه بعيدا عن كل شيء ، و امضي في طريقي اسمع كل ما يقع حولي و لا اعرف الذي اعتراني او وقع لي من دون علم . و تمضي من غير ان تقول شيئا ما .تمضي و الى الطريق الاخر لتكون معي و تسمعني بعضا من كلماتك ايها القادم الجديد ، فهل كنت تعلم ان كل الامور تسير على نفس النمط ، سيرها منذ البداية .فماذا كانت كلماتك؟

   لا تقل اي شيء، و لا تبقى مبتعدا عن هذا الكلام ، و لا تمضي الى النقطة الاخرى من الضفة بلا مبالاة .

   ايها الصباح الجديد ، ما الذي تحمله الان ؟ و ماذا قلت عند نهاية الحكي ، هل كنت تسرد كل شيء؟ هل كنت تمر الى المرحلة الاخرى من الانتظار ؟ و هل كان لك موعد مع الزمن في تلك اللحظات ؟ هل امتطيت اخر خيولك؟

   ستنتظرني كلماتك في مفترق الطرق ، و ساكون بالقرب من كل شيء ، و سيتعين علي ان امضي في هذا الاتجاه بالذات. فالى اين تسير الكلمات ؟ و ما الذي علينا ان نقوم به هذا اليوم ؟ و ما هو طريقنا ؟ و ما هي كلماتنا ؟ ما الذي سيتعين علي ان اقوم به معك ؟

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يحتفظ بحقه في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر٫ و يشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة مجلّة العرائش سيتي الالكترونية و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش وابداء الرأي و ذلك ضمن الإطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع العرائش سيتي بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.