اليوم الثلاثاء 28 سبتمبر 2021 - 3:11 صباحًا
أخـبـار الـيــوم
العرائش: إقصاء الإعلام المحلي من حضور عملية تسليم السلط بين” عبد الإله احسيسن” و “مومن الصبيحي “ضرب في صلب دستور2011      تعزية : العياشي اسليلم في ذمة الله واتحاد تجار لمدينة العرائش يعزي      رفاق الزعيم التاريخي “علي يعتة” يطالبون إعادة الحزب لمساره الطبيعي ونبيل بنعبد الله يتحمل المسؤولية التاريخية      الأستاذ ياسراطريبق يكتب : انتظارات الحكومة الجديدة      تحالف فيدرالية اليسار بالعرائش يصدر بيانا تضامنيا مع منير بوملوي و يجدد ثقته في وكيل لائحته      حزب الطليعة الديموقراطي الإشتراكي بالعرائش يُعلن طرد وكيل لائحة الرسالة بعد تحالفه مع الفساد و يعتذر للساكنة..      بيان لحزب التقدم و الإشتراكية بالعرائش يصف تحالف وكيل لائحته مع الفساد باللاَّقانوني واللاَّأخلاقي و يُطالبه بالإنسحاب      آراء ساكنة العرائش…ماذا إستفادت العرائش من الإنتخابات السابقة…؟      نشطاء بالعرائش يطلقون نداء عاجلا من أجل التبرع بالدم      سباق البرلمان بدائرة العرائش: منافسة قوية بين خمسة أحزاب والمفاجأة واردة     
أخر تحديث : الأربعاء 17 فبراير 2016 - 1:20 مساءً

لماذا يحتج أساتذة الغد؟

بقلم: عبد الرحيم العلام

باحث في القانون الدستوري وعلم السياسة

تُعلن وزارة التربية الوطنية عن مباراة للولوج إلى مراكز التربية والتكوين، يتقدّم عشارات الآلاف من المعنيين بملفاتهم الضخمة والمكلّفة ماديا، تجتمع اللجان وتشتغل لعدة أسابيع لفحص الملفات؛ تنتقي منها أكثر من 30 ألف ملف؛ يتم الاعلان عن الامتحان الكتابي، وتتجنّد له كل أطر الوزارة وتنفَق عليه الملايين، ويتم اختيار حوالي 15 ألف مترشح؛ يتم الاعلان عن المباراة الشفوية، تتجنّد لها أطر الوزارة ويأتي إليها المترشحون من مختلف مناطق المغرب، يتم اختيار 10 آلاف مترشح، يلجون إلى مراكز التكوين؛ ثم بعد 10 أشهر، يجدون أنفسهم خارج مراكز التكون يبحثون عن عمل ويتسابقون على إعلانات المباريات، ويصرفون “ما ليس لهم من نقود” من أجل التنقّل لاجتياز المباريات. بمعنى أنهم يقضون سنوات في اجتياز الامتحانات.هذا هو معنى مرسوم فصل التكوين عن التوظيف. أليس هذا هو العبث بعينه؟ أليس عبثا أن يكون الولوج محدودا بانتقاءٍ وكتابي وشفوي والخروج مفتوحًا على كل الاحتمالات بما فيه احتمال العطالة؟

يحدُث أيضا أن يعترف رئيس الحكومة بأن خلَلا قانونيا صاحَبَ تنزيل مراسيم فصل التكوين عن التوظيف، وبدل تصحيح الخطأ يقترح معالجته بطريقة غير قانونية أيضا. ومع ذلك يطالب الأساتذة المتدربين باحترام القانون. أليس عبثا أن يخرق رئيس الحكومة القانون، وفي المقابل ينتقد المواطنين لأنهم خرجوا في مسيرة غير مرخصة. ألا يحق للأستاذة أن يقولوا لرئيس الحكومة: نعم مسيراتنا غير مرخصة ولكن مراسيمك غير دستورية وغير قانونية. ومضمونها عبثي ويدعو إلى الجنون ويهدر الأموال العامة؟!!!

لكن الوزير الخلفي الناطق باسم الحكومة ومعه مستشار السيد ابن كيران، عقّبا على مسألة الخلل القانوني، بكون المرسومان نُشرا في الجريدة الرسمية في 31 غشت 2015، وتناسيا أن تاريخ الاعلان عن المباراة كان هو 29 يوليوز. والعبرة بإعلان المباراة وليس بتاريخ إجرائها. كما أن المذكرة التي ورد فيها الاعلان تحيل على المراسيم والقوانين القديمة، ولا إشارة واحدة فيها للمراسيم الجديدة التي لم تنشر إلا فيما بعد. أما بلاغ المجلس الحكومي المنعقد يوم الخميس 23 يوليوز 2015، والذي أشار إلى المرسوم الجديد، فهو يبقى بدون حجّية قانونية ما لم يصدر المرسوم في الجريدة الرسمية. لأن الدستور نص على النشر وليس فقط الاصدار أو المصادقة أو الاعلان الحكومي، وهو نفس الأمر الذي أكده المرسومان في المادة الثالثة حيث نصّا على وجوب النشر بالجريدة الرسمية ثم اسناد التنفيذ للوزارات المعنية كل بحسب تخصصها، ولم يتم توقيع المرسومين من طرف الوزراء المعنيين بهذين المرسومين إلا يوم 10 غشت.

أليس عبثا أن يخرق رئيس الحكومة القانون، وفي المقابل ينتقد المواطنين لأنهم خرجوا في مسيرة غير مرخصة. ألا يحق للأستاذة أن يقولوا لرئيس الحكومة: نعم مسيراتنا غير مرخصة ولكن مراسيمك غير دستورية وغير قانونية. ومضمونها عبثي ويدعو إلى الجنون ويهدر الأموال العامة؟!!!
رُبّ قائلٍ بأن هذه مسألة شكلية، ولصاحب هذا الدّفع، هذا التوضيح: العبرة في القانون بالشكل في المقام الأول أي أن تحترم مبدأ عدم الرجعية، وأن لا تخالف التراتبية (مبدأ سمو القوانين)، وأن تُنشر وليس فقط تَصدر، حسب ما جاء في الفصل 6 من الدستور المعدّل. لكن ماذا لو نظرنا في تراتبية القوانين خصوصا الفصل 22 من قانون الوظيفة العمومية الذي هو بمثابة ظهير، حيث نجده يعتبر أن امتحان التخرج بمثابة المباراة المعهود إليها بالتوظيف بالنسبة للمراكز التي تكون لفائدة الإدارة، وهو الأمر الذي ينفيه مرسوم فصل التكوين عن التوظيف، زد على ذلك أن التغيير الذي جلبه مرسوم فصل التكوين عن التوظيف كان محصورا في بعض المواد ولم ينظر إلى بقية المواد في قانون موظفي وزارة التربية الوطنية، ومنها المادة 105 التي توجب في حق جميع خريجي مراكز التكوين، الترسيم بعد اجتياز مباراة الكفاءة، وهو الأمر نفسه بالنسبة لمرسوم تحويل الأجرة إلى منحة مع التقليص منها لأكثر من النصف، حيث اعتبَرت المادة 23 المعدلة المتدربين طلبة ولكن المادة 24 تعتبرهم أساتذة متدربين كما تفعل المادة 36 من نفس المرسوم. أما من جهة أخرى ففصل التكوين عن التوظيف يخالف الدستور المغربي وقانون الوظيفة العمومية الذي يعتبر أن الدولة تعمل على توفير نفس الظروف للولوج للوظيفة العمومية على قدر المساواة، وهذا ما يتنافى مع مرسوم فصل التكوين عن التوظيف الذي يتجاوز بموجب تطبيقه عدد كبير من الحاصلين على الشواهد سن 45 سنة وهو أقصى سن يمكن القبول به في الوظيفة العمومية، مع العلم أن مذكرة الولوج تحدد السن الأعلى في 45 سنة، بمعنى أن الإقصاء تلقائيا يكون من نصيب عدد كبير قبل موعد مباراة التوظيف الجديدة.

لكن ما هو الحل؟ نعم لقد دق العد التنازلي لبدء الحملات الانتخابية وبدأ صداها يحرق بعض الأحزاب المكونة للإتلاف والتي وجدت صعوبة في مخاطبة الشعب بسبب ملف أساتذة الغد حتى بدأت تنأى بنفسها عن هذا الملف الذي يجد أصحابه في كل محفل سؤالا مجتمعيا واضحا لا غبار عليه عدد التلاميذ في القسم الواحد أكثر من 50 وبعض المواد لا مدرسين لها، والأساتذة يحتجُّون في الشوارع…. إذا لا سبيل لحل المشكل إلا الجلوس إلى طاولة الحوار البناء على أرضية واضحة وبشكل مباشر ، فهؤلاء كما صرح رئيس الحكومة ليسوا أعداءه، ننتظر أن يثبت ذلك فعلا بعد أن ادّعاه قولا.

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يحتفظ بحقه في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر٫ و يشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء أسرة مجلّة العرائش سيتي الالكترونية و هي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: ان الموقع الإلكتروني المحلي العرائش سيتي يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش وابداء الرأي و ذلك ضمن الإطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع العرائش سيتي بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.